أستاذ علاقات دولية: الولايات المتحدة هى الخاسر الأكبر من استمرار العدوان على غزة

[ad_1]


كشف الدكتور حامد فارس أستاذ العلاقات الدولية، أن الرؤية المصرية على مر التاريخ تكون رؤية ثاقبة والغرب كان ينظر بعين الأعور تجاه القضية الفلسطينية واكتشفوا أن الرؤية المصرية هي الرؤية الأصوب في القضية الفلسطينية وأن عليهم أن يضغطوا على الجانب الإسرائيلى حتى لا تتحقق بقية الرؤية المصرية من توسع دائرة الصراع.


وأضاف خلال حلقة اليوم من برنامج “الحياة اليوم” الذى يقدمه الإعلامى محمد مصطفى شردى: “هناك متغيرا نوعيا جديدا اليوم الصحف الغربية تقول إن مجموعة فاجنر ستمد حزب الله بصواريخ، وفى ظنى أنه عندما يتم رصد هذا الحدث فإن الصراع لن يتحول إلى حرب إقليمية فقط بل ساحة صراع دولى، وهذا ما لاحظناه منذ قليل من إطلاق صواريخ من حزب الله والحوثيين”.


وتابع: “على الرغم من أن القاهرة كانت محط اهتمامات دول العالم وزيارة ماكرون غيرت من رأى العالم كله بعد أن تبنى وجهة النظر المصرية من ضرورة أن تكون هناك هدنة وفتح مسارات إنسانية ولو لاحظنا كلمة ماكرون أمام البرلمان الأوروبى سنجدها تنطبق مع الرؤية المصرية، هناك فجوة تزيد يوما عن آخر والولايات المتحدة هي الخاسر الأكبر وبعدها إسرائيل لأن الدول العربية ستتخذ موقفا خلال الفترة القادمة نتيجة تعنت إسرائيل”.

[ad_2]

مصدر اخبار انونيوز

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *