أسوشيتدبرس: بلينكن يدخل دوامة دبلوماسية بجولته الجديدة فى الشرق الأوسط

[ad_1]


قالت وكالة أسوشيتدبرس إن وزير الخارجية الأمريكى أنتونى بلينكن سيدخل “دوامة دبلوماسية” حول الحرب الإسرائيلية على غزة بجولته الجديدة فى الشرق الأوسط.


 فبعد أسابيع قليلة من جولته المحمومة فى المنطقة، يعود بلينكن إليها مرة أخرى برسالة وصفتها الوكالة بأنها أكثر دقة من تلك التى قدمها فى أعقاب عملية السابع من أكتوبر ورد إسرائيل عليها.


ومثلما فعل الشهر الماضى، سيؤكد بلينكن دعم الولايات المتحدة لإسرائيل ويحاول منع اتساع الحرب فى المنطقة خلال زيارته لإسرائيل والأردن والتى تبدأ يوم الجمعة. إلا أن أجندة بلينكن هذه المرة أكثر ازدحاما وتعقيدا، حيث تزداد حدة الحرب الإسرائيلية، وتواجه إدارة بايدن مصالح محلية ودولية متضاربة إلى جانب الغضب.


 وسيضغط بلينكن من أجل إجلاء مزيد من الأجانب من غزة، وتقديم مزيد من المساعدات الإنسانية للقطاع. كما سيضغط على إسرائيل للحد من العنف الذى يمارسه المستوطنون اليهود ضد الفلسطينيين فى الضفة الغربية المحتلة، وسيشدد على أهمية حماية المدنيين، حتى وإن لم تكن الإدارة الأمريكية قد وجهت أى انتقاد لإسرائيل على الضربات التى قتلت آلاف المدنيين فى غزة.


وتتابع الوكالة قائلة: لذلك، فحتى بالرغم من الدعوة لتوقفات موجزة للضربات الجوية والقتال من أجل أهداف إنسانية، فإن بايدن سيواصل معارضة الدعوات المتزايدة لوقف أوسع لإطلاق النار. وكان الرئيس بايدن قد قال أمس، الأربعاء، إنه يعتقد أنه ينبغى أن يكون هناك توقف إنسانى فى أجل إخراج “السجناء”.


إلا أن بلينكن سيقدم أيضا عنصرا جديدا فى قائمة الأولويات الأمريكية، وهو حاجة إسرائيل وجيرانها للبدء فى الأخذ فى الاعتبار ما ستكون عليه غزة بعد الحرب، ومن سيحكمها  وكيف يمكن جعلها آمنة، وكيف يمكن تأسيس دولة فلسطينية مستقلة. ووفقا للمتحدث باسم الخارجية الأمريكية، فإن بلينكن سيتحدث عن التزام الولايات المتحدة بالعمل مع شركائها لوضع الشروط من أجل سلام دائم ومستدام فى الشرق الأوسط يشمل تأسيس دولة فلسطينية تعكس تطلعات الشعب الفلسطينى فى غزة والضفة الغربية.

[ad_2]

onwnews link

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *