إطلاق نار في دير بميانمار يودي بحياة 22 ومعارضون يتهمون

[ad_1]

لندن – فلسطين اليوم

أفاد تقرير للطب الشرعي، الجمعة، بأن إطلاق نار داخل دير في ميانمار أودى بحياة ما لا يقل عن 22 شخصاً، من بينهم 3 رهبان بوذيين، الأسبوع الماضي، في واقعة وصفها معارضو الحكم العسكري بأنها مذبحة ارتكبها الجيش بحق المدنيين.

وقال متحدث باسم المجلس العسكري في ميانمار، الذي نفّذ انقلاباً قبل عامين للإطاحة بالحكومة المنتخبة، إن قواته خاضت اشتباكات ضد مقاتلين متمردين في منطقة بينلاونج بولاية شان الجنوبية لكنها لم تلحق الأذى بالمدنيين.

وأضاف المتحدث باسم المجلس العسكري زاو مين تون، في بيان، أن جماعة تُعرف باسم قوة الدفاع التابعة لقوميات كاريني وجماعة متمردة أخرى دخلتا قرية نان نينت بعد وصول القوات الحكومية لنشر الأمن بمساعدة ميليشيا محلية.

وقال “عندما فتحت الجماعتان الإرهابيتان النار … قُتل وجرح بعض القرويين”.

وقال متحدث باسم قوة الدفاع التابعة لقوميات كاريني إن مقاتليها دخلوا نان نينت، الأحد، وعثروا على جثث مبعثرة في دير بوذي.

palestinetoday
palestinetoday

[ad_2]

مصدر اخبار انونيوز

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *