اقتصاد اماراتي

«وول ستريت» تتأرجح على وقع تعليقات باول



«وول ستريت» تتأرجح على وقع تعليقات باول

تباين أداء الأسهم الأمريكية، أمس الثلاثاء، وسط تقييم المستثمرين لتعليقات رئيس الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول.

وانخفض مؤشر داو جونز الصناعي 0.18%، بينما ارتفع مؤشر ستاندرد آند بورز 500 بنسبة 0.05%، وصعد مؤشر ناسداك بنسبة 0.23%.

وساعدت أسهم «تيسلا» في دعم مؤشر ستاندرد آند بورز 500، حيث أعلنت شركة السيارات الكهربائية التابعة لإيلون ماسك عن عمليات تسليم أفضل من المتوقع في الربع الثاني. وقفز السهم بنسبة 9.16% متجاوزاً 229 دولار.

تراجعت أسهم إنفيديا بنحو 1.38%. كما انخفضت أسهم شركات التكنولوجيا الكبرى الأخرى مثل «ميتا» و«أبل» بشكل طفيف.

وانضم رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول إلى منتدى للبنوك المركزية في سينترا بالبرتغال، وأعرب عن رضاه عن التقدم المحرز في التضخم خلال العام الماضي، لكنه قال إنه يريد رؤية المزيد قبل أن يكون واثقًا بما يكفي لبدء خفض أسعار الفائدة.

وقال باول: «لقد حققنا قدرًا كبيرًا من التقدم في إعادة التضخم إلى هدفنا».

وأضاف: «إن قراءة التضخم الأخيرة التي قبلها بدرجة أقل وأقل تشير إلى أننا نعود إلى المسار الانكماشي».

وتابع: «نريد أن نكون أكثر ثقة في أن التضخم يتحرك بشكل مستدام نحو 2% قبل أن نبدأ بتخفيض الفائدة».

وخرجت وول ستريت من جلسة إيجابية، الاثنين حيث ارتفع مؤشر ناسداك المركب بنسبة 0.8% ليغلق عند مستوى قياسي، في حين ارتفع مؤشر ستاندرد آند بورز 500 بنسبة 0.3%. وفي الوقت نفسه، ارتفع مؤشر داو جونز الصناعي 0.1%.

الأسهم الأوروبية

وتراجعت الأسهم الأوروبية، الثلاثاء، حيث قام المشاركون في السوق بتقييم أحدث بيانات التضخم في منطقة اليورو.

وتراجع المؤشر الأوروبي «ستوكس 600» 0.4%، مع تراجع مؤشر «فوتسي 100» البريطاني بنسبة 0.6%، وتراجع مؤشر داكس الألماني بنسبة 0.7%، وتراجع مؤشر «كاك 40» الفرنسي بنسبة 0.3%.

وكانت معظم القطاعات في المنطقة الحمراء، مع انخفاض أسهم التأمين بنسبة 1.6%، في حين ارتفع قطاع النفط والغاز بنسبة 0.55%. وأعلنت وكالة الإحصاءات التابعة للاتحاد الأوروبي أن معدل التضخم الرئيسي في منطقة اليورو انخفض إلى 2.5% في يونيو، وذلك تماشيا مع توقعات الاقتصاديين الذين استطلعت رويترز آراءهم.

ومع ذلك، ظلت أرقام التضخم الأساسي وتضخم الخدمات مرتفعة بشكل عنيد، حيث استقرت عند 2.9% و4.1% على التوالي.

وأظهرت بيانات أمس الأول الاثنين تراجع التضخم في ألمانيا بأكثر من المتوقع في يونيو ، مستأنفاً اتجاهه النزولي بعد شهرين متتاليين من الزيادات، ما يترك الباب مفتوحاً أمام خفض آخر لأسعار الفائدة من قبل البنك المركزي الأوروبي في سبتمبر.

الأسهم اليابانية

واستعاد المؤشر نيكاي الياباني مستوى 40 ألف نقطة للمرة الأولى خلال ثلاثة أشهر، الثلاثاء، مدعوماً بضعف الين وتدفقات الأموال الأجنبية.

وأغلق المؤشر نيكاي مرتفعاً 1.12% عند 40074.69 نقطة، مستعيداً مستوى 40 ألف نقطة المهم معنوياً للمرة الأولى منذ الرابع من إبريل.

وأنهى المؤشر توبكس الأوسع نطاقاً الجلسة مرتفعاً 1.15% عند 2846.62 نقطة، مسجلاً مكاسب للجلسة الثالثة على التوالي.

النفط

وارتفعت العقود الآجلة لخام برنت 0.25%، إلى 86.82 دولار للبرميل.

وزاد خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 0.07%، إلى 83.44 دولا. (رويترز)



المصدر