سياسة اماراتية

القوات الروسية تتقدم في شرق أوكرانيا وتسيطر على نوفي



القوات الروسية تتقدم في شرق أوكرانيا وتسيطر على نوفي

أعلنت وزارة الدفاع الروسية عن تحقيق قواتها تقدّماً في شرق أوكرانيا، بالسيطرة على بلدة جديدة في دونيتسك، فيما أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية عن تقديم مساعدات عسكرية جديدة لأوكرانيا.

وقالت وزارة الدفاع الروسية في بيان، امس الأربعاء، إن قواتها سيطرت بالكامل على منطقة «نوفي» في تشاسيف يار التابعة لجمهورية دونيتسك الشعبية، التي تعدّ مدينة استراتيجية، وتسمح المدينة الواقعة على المرتفعات، للقوات الروسية بالوصول بقذائف مدافعها إلى كراماتورسك، أكبر مدينة تعدين في المنطقة، والتي تعتبر حصناً حامياً للمناطق الأوكرانية في هذا الجزء من البلاد. وأكدت قناة «ديب ستايت» على تلغرام التي تضمّ باحثين ومصادر مقرّبة من كييف، أن المنطقة التي تحدّثت عنها موسكو في تشاسيف يار «دُمّرت بالكامل»، موضحة أن الاستمرار في السيطرة عليها لن يؤدي إلا إلى «مزيد من الخسائر». وقالت إن «الانسحاب من هذه المنطقة هو بالتالي قرار منطقي، وإن كان صعباً».

ودمر أسطول البحر الأسود 3 زوارق مسيّرة أوكرانية، استهدفت ميناء نوفوروسييسك الذي يضم جزءاً من الأسطول الروسي على البحر الأسود، واعترضت قوات الدفاع الجوي 3 صواريخ من طراز «هيمارس»، وأسقطت 39 مسيّرة أوكرانية، ودمرت منظومة «تونغوسكا» للمدافع والصواريخ المضادة للطائرات في منطقة العملية العسكرية الخاصة، كما تكبد الجيش الأوكراني 1275 جندياً قتيلاً، ومركبتي مشاة قتاليتين، إحداهما «برادلي» أمريكية، ودبابتين، ومنظومة دفاع جوي طراز «3 آر كيه-أي آر أي إس-تي-إس إل إم»

وقُتل خمسة أشخاص على الأقل في قصف جديد على مدينة دنيبرو الكبيرة، الواقعة في وسط أوكرانيا. وأظهرت صور التقطها أشخاص في المكان، ونشرتها وسائل إعلام أوكرانية، انفجارات وعموداً كبيراً من الدخان الأسود فوق المدينة. وأسفر الهجوم أيضاً عن إصابة 34 شخصاً بجروح.

يأتي ذلك في وقت تواصل القوات الروسية ضرباتها اليومية، خصوصاً على المدن والبنية التحتية للطاقة في أوكرانيا التي تعاني انقطاع التيار الكهربائي. وكرّر الرئيس فولوديمير زيلينسكي التأكيد في بيان أن «أمرين فقط» يمكن أن «يوقفا هذا الرعب الروسي: أنظمة الدفاع الجوي الحديثة، وقدرات أسلحتنا البعيدة المدى».

وأعلنت وزارة الدفاع التشيكية إرسال أسلحة إلى أوكرانيا وتكنولوجيات وذخائر بقيمة إجمالية تبلغ 6,75 مليار كرونة (288 مليون دولار أمريكي).

وقال وزير الدفاع الأمريكي، لويد أوستن، خلال اجتماع مع نظيره الأوكراني في مقر وزارة الدفاع (البنتاغون)، إن الولايات المتحدة ستعلن قريباً، عن مساعدات أمنية جديدة لكييف بقيمة تزيد على 2.3 مليار دولار. وأوضح أوستن أن الحزمة الجديدة ستضم أسلحة مضادة للدبابات، وصواريخ اعتراضية للدفاع الجوي، وستسمح بتسريع شراء صواريخ اعتراضية للدفاع الجوي من طراز ناسامس وباتريوت. وفي حديثه حول قمة حلف شمال الأطلسي المقررة، الأسبوع المقبل، في العاصمة الأمريكية واشنطن، قال أوستن من دون تفاصيل «سنتخذ خطوات للتمهيد لعضوية أوكرانيا في حلف شمال الأطلسي». من جانبه، ناشد زيلينسكي المرشح الرئاسي الأمريكي دونالد ترامب، طرح خطته لإنهاء الصراع الأوكراني، وقال للتلفزيون الوطني: «إذا كان ترامب يعرف كيف ينهي هذا الصراع، فعليه أن يخبرنا خطته اليوم». وشدّد على أنه بحاجة إلى معرفة المخاطر التي تنطوي عليها هذه الخطة بالنسبة للدولة الأوكرانية، وأعرب عن استعداده للقاء ترامب لمناقشة التفاصيل. وأشار إلى أنه يحتاج إلى فهم ما إذا كانت واشنطن ستتوقف عن دعم كييف بعد نتائج الانتخابات الرئاسية في الولايات المتحدة في الخريف.

وكان ترامب قد صرح مراراً، بأنه سيتمكن من حل الصراع في أوكرانيا، إذا فاز في الانتخابات حتى قبل توليه منصبه رسمياً.

(وكالات)



المصدر