سياسة اماراتية

نانسي بيلوسي تصدم بايدن: مصيرك السياسي يظل سؤالاً مفتوحاً



نانسي بيلوسي تصدم بايدن: مصيرك السياسي يظل سؤالاً مفتوحاً

في تصريح مفاجئ للكثير من الديمقراطيين، قالت رئيسة مجلس النواب السابقة، نانسي بيلوسي (ديمقراطية من كاليفورنيا)، إن المصير السياسي للرئيس جو بايدن يظل سؤالاً مفتوحاً، فيما حاولت الضغط على النخب الديمقراطية لتأجيل أي أحكام إلى ما بعد اختتام مؤتمر منظمة حلف شمال الأطلسي هذا الأسبوع.

التصريح القوي الذي اعتبر تراجعاً من بيلوسي عن التأييد المطلق لبايدن، جاء خلال مقابلة على قناة إم إس إن بي سي، والتي قالت فيها: «الأمر متروك للرئيس بايدن ليقرر ما إذا كان سيرشح نفسه أم لا.. نحن جميعاً نشجعه على اتخاذ القرار، لأن الوقت ينفد».

وأضافت بيلوسي: «قلت للجميع دعونا نتوقف مهما كان ما تفكر فيه، يمكنك أن تخبر أحداً على انفراد، لكن ليس عليك طرح ذلك على الطاولة حتى نرى كيف سنسير هذا الأسبوع، كما أشادت ببايدن قائلة إنه «محبوب ويحظى باحترام» زملائه الديمقراطيين.

وعملت بيلوسي، بشكل وثيق مع بايدن خلال أول عامين له في منصبه. وعلى الرغم من أنها لم تعد تقود الحزب، فإنها لا تزال شخصية بارزة ومؤثرة.

وناقش الديمقراطيون في الكابيتول هيل ترشيح الرئيس بايدن في اجتماعات حزبية مغلقة يوم الثلاثاء، ولا يزال بعض الأعضاء غير مقتنعين بضرورة بقاء بايدن في السباق.

وأخبر السيناتور مايكل بينيت (ديمقراطي من كولورادو) زملاءه في اجتماعهم أنه لا يعتقد أن بايدن سينتصر هذا الخريف. وفي حديثه لشبكة CNN، قال إنه يعتقد أن ترامب في طريقه «ربما للفوز بأغلبية ساحقة، والاستيلاء معه على مجلسي الشيوخ والنواب». لكنه رفض القول إن بايدن يجب أن يتنحى.

وتتزايد شكوك العديد من المشرعين في قدرته على الفوز، ويخشون أن يسحب مرشحو مجلس النواب ومجلس الشيوخ معه إلى الأسفل. قال شخصان مطلعان على المناقشات الداخلية للديمقراطيين في مجلس النواب إنهما يتوقعان أن يزداد عدد الأشخاص الذين يطالبون بايدن بالتنحي قريباً، وفقاً لصحيفة واشنطن بوست.

ولا توجد وسيلة واضحة لاستبدال بايدن ما لم يقرر الانسحاب من السباق، نظراً لأنه يسيطر على جميع مندوبي الحزب تقريباً بفضل اكتساحه الانتخابات التمهيدية في وقت سابق من هذا العام. وإذا استقال، فسيتعين على الديمقراطيين أن يتجمعوا بسرعة حول مرشح جديد، وهو أمر صعب أيضاً.



المصدر