اخبار الامارات

مجلس أمناء «دبي الطبية» يناقش الاستفادة من التقنيات الحديثة



مجلس أمناء «دبي الطبية» يناقش الاستفادة من التقنيات الحديثة

دبي: «الخليج»

أكد الفريق ضاحي خلفان تميم، نائب رئيس الشرطة والأمن العام في دبي، رئيس مجلس أمناء جامعة دبي الطبية، التزام الجامعة بإثراء المسيرة التعليمية للطلبة بتقديم برامج مبتكرة تعتمد على التقنيات والبحوث الحديثة وأفضل الممارسات، بهدف إعداد خريجين يمتلكون المعرفة والمهارات المعاصرة بما يلبي احتياجات سوق العمل، ويعزز جهود قيادتنا الرشيدة في استشراف المستقبل وتحقيق الريادة على الصعيد العالمي.

جاء ذلك خلال ترؤسه الاجتماع الثاني لمجلس الأمناء للعام الأكاديمي 2023 /2024 بمقر الجامعة بحضور أعضاء المجلس: المهندس يحيى سعيد لوتاه، نائب رئيس مجلس الأمناء، والمهندس حسين بن ناصر لوتاه، والدكتور محمد مراد عبدالله، والدكتورة وديعة شريف، والدكتورة فاطمة العلماء.

وأشاد في مستهل الاجتماع، بجهود مجلس الأمناء وفي مقدمتهم المهندس يحيى سعيد لوتاه، الذي حمل راية والده المؤسس الحاج سعيد لوتاه- رحمه الله- بثقة واقتدار، عبر إنشاء صرح أكاديمي طبي يستمد إبداعه من إرثه وعراقته على مدى ما يقرب من نصف قرن.

واستعرض المجلس خلال الاجتماع الإجراءات التي قامت بها فرق العمل من الهيئات الإدارية والأكاديمية ومختلف الأقسام منذ إعلان رئيس مجلس الأمناء خلال حفل التخريج الماضي في مايو 2023 عن تأسيس جامعة دبي الطبية باعتبارها لحظة تاريخية في مسيرة هذا الصرح، وضم كليتي دبي الطبية للبنات وكلية دبي للصيدلة تحت مظلتها، وانضمام كلية التمريض لها كإضافة مهمة في مسيرة إنجازات الكليتين في رفد القطاع الصحي بالدولة بالكوادر الطبية والصحية المتميزة.

وثمّن جهود فرق العمل في استكمال التجهيزات الإنشائية والأكاديمية وفق أحدث التقنيات استعداداً لاستقبال الطلبة للعام الأكاديمي المقبل 2024 /2025.

من جهته، قال المهندس يحيى سعيد لوتاه، نائب رئيس مجلس الأمناء، إن الإعلان عن تأسيس جامعة دبي الطبية يعكس التوجهات الاستراتيجية للمجلس في اعتماد نهج تطويري مستدام، كما أن انضمام كلية التمريض للقطاع التعليمي للجامعة يهدف إلى تخريج كوادر صحية مزودة بالمهارات المهنية والقيم الإنسانية.

وخلال الاجتماع، بحث المجلس، عدداً من الموضوعات المدرجة على جدول أعماله، ومنها اعتماد الخطة الاستراتيجية للجامعة، واستحداث بعض السياسات، واعتماد الهيكل التنظيمي لجامعة دبي الطبية وكلية التمريض، وخطط تطوير نظام الحوكمة ومؤشرات الأداء كتطبيق لمعايير ضمان الجودة وكيفية الاستفادة من التقنيات الحديثة وتطبيقات الذكاء الاصطناعي، وعقد الشراكات والاتفاقيات الدولية، وتقديم نموذج متفرد ومبتكر يوفر تعليماً بمعايير عالمية ويعزز القيم ويرفع المهارات من أجل بناء وتأهيل الجيل القادم من قادة المستقبل في القطاع الطبي، ودفع مسيرة التقدم والتطور الحضاري والإنساني للدولة بما يحقق مستهدفات الأجندة الوطنية للدولة وصولاً لمئوية الإماراتِ (2071).



المصدر