الحرية المصرى: فتح معبر رفح لعلاج الجرحى تأكيد على دور مصر الريادى لدعم غزة

[ad_1]


قال الدكتور ممدوح محمد محمود رئيس حزب الحرية المصرى؛ إن فتح معبر رفح البرى لدخول 81 مصابا فلسطينيا وعلاجهم بالمستشفيات المصرية؛ وعبور شاحنات المساعدات الإنسانية مقابل خروج حاملى الجنسيات المزدوجة من قطاع غزة الى مصر؛ يمثل نجاحا جديدا وتأكيدا على دور مصر الريادى الثابت والراسخ فى دعم الشعب الفلسطينى.


 


وأضاف رئيس حزب الحرية المصرى؛ أن مصر على مدار تاريخها لم تتوان عن دعم القضية الفلسطينية وقدمت من أجلها آلاف الشهداء؛ كما تتصدر أولويات القيادة السياسية والدبلوماسية المصرية فى المحافل الدولية؛ من أجل أن يحصل الشعب الفلسطينى على حقوقه المشروعة وفق مقررات الشرعية الدولية؛ واقامة دولته المستقلة على حدود 4 يونيو 1967.


 


وأوضح الدكتور ممدوح محمود، أن مصر تقوم بدورها الوطنى والقومى لدعم الشعب الفلسطينى؛ من خلال تقديم المساعدات الإنسانية الغذائية والطبية؛ وتجرى اتصالات مكثفة مع قادة وزعماء دول العالم لوقف إطلاق العدوان الإسرائيلى على قطاع غزة؛ وفتح ممرات إنسانية لتوصيل المساعدات الإنسانية لأبناء الشعب الفلسطينى؛ وعلاج الجرحى؛ والعودة مرة آخرى إلى مسار عملية السلام؛ وصولا إلى حل الدولتين؛ بما يساهم فى الحفاظ على أمن واستقرار المنطقة.


 


وأكد رئيس حزب الحرية المصرى؛ أن مستشفيات مصر جاهزة لتقديم الخدمات الطبية والعلاجية للجرحى الفلسطينيين؛ الذين سيتم نقلهم إلى مصر فى إطار التنسيق المستمر بين الجانبين لنقل الجرحى الذين يصعب علاجهم فى قطاع غزة.

[ad_2]

مصدر اخبار انونيوز

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *