المرشح حازم عمر: برنامجى الانتخابى بشأن المحليات يتطلب إعادة تقسيم المحافظات

المرشح حازم عمر: برنامجى الانتخابى بشأن المحليات يتطلب إعادة تقسيم المحافظات



قال المرشح الرئاسى حازم عمر إنه آن الأوان وأصبح من الضروري الآن القيام بعمل إصلاح شامل وعاجل للإدارة المحلية من أجل الوصول إلى نهضة مصرية شاملة تتكامل مع المشروعات الكبرى التي تقوم بها الحكومة المركزية بالدولة في كل محافظات مصر، حيث إن الإدارة المحلية هي المسؤولة عن الحفاظ على تلك المشروعات وتنميتها وتخفيف الضغط على الحكومة المركزية وحل الكثير من المشاكل اليومية للمواطنين وتحسين الخدمات المقدمة لهم من أجل مستقبل أفضل لبلادنا وأبناؤنا.


 


وأضاف عمر في أول مؤتمر جماهيري له إن برنامجنا لإصلاح منظومة الادارة المحلية في 7  عناصر، مضيفا :” يتلخص برنامجنا بشأن عملية إصلاح المحليات في  ضرورة إعادة تقسيم المحافظات وإنشاء محافظات نوعية جديدة وضمها في أقاليم اقتصادية خاصة بعد الزيادة السكانية الكبيرة والمساحة الشاسعة لبعض المحافظات من أجل تقليل حجم المحافظات وعمل تنمية محلية شاملة لهذه المحافظات ومنع التعديات والعشوائيات والحفاظ على أملاك الدولة وتحسين القدرة على القيام بالتواصل مع المواطنين بشكل افضل وحل المشاكل المتراكمة وتقديم خدمات متميزة لأبناء المحافظات وعمل تطوير للمناطق المهملة وتشجيع الاستثمار المحلي .


 


وتابع : البدء في عمل وضع خاص لمدينة القاهرة عاصمة الدولة طبقا للمادة 222 من الدستور التي نصت على أن مدينة القاهرة هي عاصمة جمهورية مصر العربية وليس محافظة القاهرة بكل ما فيها من عشوائيات وترهلات ومشاكل محلية ، وضرورة إبعاد التشوهات والعشوائيات من اطرافها وذلك بعمل محافظة جديدة في الشمال الغربي عاصمتها مدينة العبور وأخرى في الجنوب تبدأ من محور شمال طره.


 


ودعا إلي عودة إنشاء وتشكيل الأمانة العامة للإدارة المحلية وقيامها بدورها ومسئوليتها الذي رسمه لها القانون قبل إلغائها بقرار منفرد !! رغم أن القانون نص عليها وعلى صلاحيتها ولم يتم تعديل القانون مع ضرورة عودة تبعيتها لمجلس الوزراء جنبا إلى جنب مع الامانة العامة لمجلس الوزراء. وفض الكثير من التشابكات الحالية بين الوزارات المركزية والمحافظات المحلية حتى لا نحمل المحافظ ونحاسبه على ما هو أكثر من صلاحياته واختصاصاته.


وشدد علي ضرورة الإهتمام بالعاملين بالإدارة المحلية ورفع كفاءتهم وطريقة وآليات اختيار القيادات المحلية التي تعمل تحت رئاسة المحافظ وإعادة تنظيم المؤسسات المحلية التابعة له بما يحقق بيئة محلية سليمة وحاضنة للاستثمار.


 


وقال إن العنصر الخامس للبرنامج الإدارة المحلية  تحديد إيرادات المحافظة وآليات تحصيلها لتشجيع التنمية في المحافظات وتوفير موارد ذاتية دون الاعتماد على الحكومة المركزية ومنع التداخل في الاختصاصات وتعدد الولايات ، ولنا في الانظمة المحلية المطبقة في العالم قدوة ففي كل الأنظمة المحلية الناجحة والمستقرة في العالم نجد أن النظام المحلي يعطي للحكومة المركزية حق الحصول على كل إيرادات الدولة السيادية مثل إيرادات البترول والثروات المعدنية وإيرادات قناة السويس وتحصل الدولة المركزية أيضا على نسبة مئوية من الإيرادات المحلية للمحافظات للصرف منها على الجهات السيادية والمشروعات القومية، وتحصل المحافظات على باقي النسبة المئوية من إيراداتها المحلية سواء رسوم محلية أو ضرائب عقارية أو إيرادات المشروعات الخدمية التي تنشئها المحافظات أو أى ايرادات ورسوم محلية أخرى تحفيزا لهم على التحصيل المحلي والتنمية المحلية وعمل مشروعات اقتصادية محلية تحقق إيرادات لتحسين الخدمات ومرتبات العاملين في المحافظات دون الاعتماد على الحكومة المركزية، والتي ستقوم فقط بمساعدة المحافظات الفقيرة التي لا تفي إيراداتها بحجم مصروفاتها حتي يتم عمل تنمية حقيقية بهذه المحافظات، ولا يجب الانسياق خلف ذرائع الفساد التي يستغلها البعض لإثارة الرأى العام واكتساب الشعبية الزائفة.


 


 


ويعد هذا هو المؤتمر الانتخابي الأول للمرشح الرئاسي حازم عمر وسوف يناقش أبرز المشاكل التي تواجه المواطنين في محافظات قطاع شرق الدلتا، وأيضًا طرح ومناقشة الحلول التى يقدمها البرنامج الانتخابي للمرشح لتلك المشكلات.


 


 


وانطلق المؤتمر بحضور قيادات ونواب حزب الشعب الجمهوري، وبعض الرموز الوطنية والقيادات الشعبية بمحافظات قطاع شرق، وذلك بقاعة الأزهر المؤتمرات.


 


 



مصدر اخبار انونيوز

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *