النائب عمر صميدة: فتح معبر لخروج جرحى فلسطين انتصار جديد للقيادة السياسية

[ad_1]


ثمن حزب المؤتمر، برئاسة النائب الربان عمر صميدة، عضو مجلس الشيوخ، فتح معبر رفح لخروج أوائل الفلسطينيين الحاملين جنسيات مزدوجة من قطاع غزة إلى مصر.


وأوضح حزب المؤتمر، فى بيان له اليوم، أن فتح معبر رفح لخروج بمثابة انتصار جديد للقيادة السياسية فى دعم القضية الفلسطينية، ووقف التصعيد للحفاظ على أرواح الأبرياء من الشعب الفلسطيني.


وأكد حزب المؤتمر، برئاسة الربان عمر صميدة، على أن خروج الجرحى الفلسطينيين من معبر رفح لدخولهم مستشفى العريش، خير دليل على دعم مصر للشعب الفلسطينى وتقديم كافة الخدمات الطبية والعلاجية اللازمة للجرحى من الشعب الفلسطينى الشقيق.


وأشار حزب المؤتمر، إلى أن الدولة المصرية تقود معركة دبلوماسية سوف تضاف لمعاركها الدبلوماسية التى سيتفاخر بها الأجيال القادمة فمنذ بداية الحرب بين الجانبين الفلسطينى والإسرائيلى، تتسم مصر بصوت العقل والرشادة والتى وضعت المبادئ التى لم يختلف عليها جميع الأطراف وتسعى فيها للانتصار لمصالح أبناء قطاع غزة.


وتابع حزب المؤتمر، أن القضية الفلسطينية تمثل لدى مصر قضية مصيرية لم تتخلى عنها يومًا ما، عبر كل المحن التاريخية التى مرت بالشعب الفلسطينى جراء الانتهاكات التى تمارسها سلطة الاحتلال فى اختراق واضح لكافة المواثيق والمعاهدات.

[ad_2]

مصدر اخبار انونيوز

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *