بالرسوم المتحركة والقصص.. مبادرة لتعزيز قيم ترشيد الطاقة لدى الأطفال


قدم المركز السعودي لكفاءة الطاقة مبادرة “أطفال لتبقى”، نموذجًا مختلفًا لتغيير ثقافة الأطفال وزرع قيم الترشيد في نفوسهم، عبر سلسلة حلقات من الرسوم المتحركة عن مغامرات وحكايا متنوعة مليئة بالتحديات، عامرة بالمعرفة والمرح، مضمونها ترشيد الطاقة في المنزل بمختلف أنواعها.

وحث المركز على أهمية تهيئة الأجواء المناسبة للأطفال، لمتابعة الحلقات والاستفادة من الموقع الإلكتروني الذي يعرض العديد من الطرق لتعليم الأطفال ترشيد الطاقة، والمحافظة عليها، من خلال مشروع “أطفال لتبقى”، الذي تنظمه الحملة الوطنية لترشيد استهلاك الطاقة.

وتنوعت الطرق التعليمية بين حلقات الرسوم المتحركة وشخصياتها المتعددة، وطرق عرضها ومحتواها المختلف.

قصة الطاقة

بينما جاءت الطريقة الثانية عبر الأنشطة التعليمية، مثل التعليم بالألوان، والتي تهدف إلى إطلاق طاقة الأطفال بالإبداع في اختيار الرسومات وتلوينها؛ بما يسهل رسوخ القيم في عقول الأطفال.

أما الطريقة الثالثة فهي فكرة “قصة الطاقة”، التي تعتبر من الأفكار المهم غرسها في نفوس الأطفال، لنبيّن لهم كيف كانت الطاقة قديمًا وكيف تطورت حتى وصلت إلينا في هذا العصر، عبر أسلوب جاذب يتناسب مع عمر الأطفال واستيعابهم.

وتبدأ القصة بظهور رسومات وعبارات بها العديد من القيم التي تزرع في نفوس الأطفال ثقافة ترشيد الطاقة، من خلال بعض النصوص الكرتونية الحديثة، بمحتوى يجذب انتباه الطفل.



Source link

اترك تعليقاً