بايدن يعلن إرسال 31 دبابة «إم1 أبرامز» لأوكرانيا.. وروسيا تتوعد بالسيطرة على البحر – أخبار السعودية

فيما هددت روسيا بالسيطرة على البحر وحرمان أوكرانيا منه، أكد الرئيس الأمريكي جو بايدن اليوم (الأربعاء) أن واشنطن قررت تزويد كييف بـ31 دبابة «إم 1 أبرامز»، موضحاً في تصريحات من البيت الأبيض أن تسليم هذه الدبابات سيستغرق وقتاً.

وقال بايدن «أعلن لكم اليوم أن الولايات المتحدة سترسل 31 دبابة أبرامز إلى أوكرانيا، هذا الرقم يعادل كتيبة دبابات أوكرانية واحدة»، موضحاً أن بلاده ستبدأ تدريب الجيش الأوكراني في أقرب وقت ممكن.

وأضاف الرئيس الأمريكي «ما نريده جميعاً نهاية هذه الحرب، ولكن بشروط عادلة ودائمة»، مبيناً أن الدبابات الغربية التي قرّرت الولايات المتحدة وحلفاؤها، وفي مقدمهم ألمانيا، تزويد أوكرانيا بها للتصدّي للقصف الروسي لا تشكّل تهديداً هجومياً لروسيا.

وأشار إلى أن إرسال دبابات أبرامز الأمريكية وليوبارد الألمانية إلى أوكرانيا يندرج في إطار التزام دول في جميع أنحاء العالم، بقيادة الولايات المتّحدة، مساعدة أوكرانيا، ولا يشكّل تهديداً هجومياً لروسيا.

جاء ذلك في الوقت الذي دعا رئيس الوزراء البريطاني ريشي سوناك، الحلفاء الغربيين إلى تكثيف دعمهم لأوكرانيا بعد قرارهم الجماعي والحاسم بمنح كييف دبابات حديثة، وموضحاً في مكالمة هاتفية مع قادة الولايات المتحدة وفرنسا وألمانيا وإيطاليا أن الشركاء الدوليين لديهم نافذة لتسريع الجهود الرامية إلى تأمين سلام دائم في أوكرانيا.

وفي رد على الدعم الغربي لبلاده، أكد الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، اليوم، أن قرار الولايات المتحدة إرسال دبابات أبرامز إلى بلاده «خطوة مهمة على طريق النصر»، معبرا عن شكره للرئيس الأمريكي جو بايدن.

وكتب زيلينسكي في تغريدة على تويتر «شكراً لجو بايدن على قرار جديد قوي بتقديم دبابات أبرامز لأوكرانيا. ممتنّ للأمريكيين على دعمهم»، معتبراً أن الدبابات الغربية الثقيلة التي قرّرت الولايات المتحدة وحلفاؤها الغربيون، وفي مقدّمهم ألمانيا، إرسالها إلى الجيش الأوكراني ستؤدّي دوراً حاسماً.

بدوره، رحب الأمين العام لحلف شمال الأطلسي (الناتو) ينس ستولتنبرغ بإعلان بايدن خططاً لتزويد الجيش الأوكراني بتلك الدبابات، قائلاً «أرحب بشدة بالدور القيادي للرئيس بايدن والولايات المتحدة في توفير دبابات أبرامز لأوكرانيا»، مضيفاً: الحلفاء في الناتو متحدون في دعم قدرة أوكرانيا.

وأشار ستولتنبرغ إلى أن دبابات أبرامز الأمريكية إلى جانب دبابات تشالنجر البريطانية وليوبارد الألمانية يمكن أن تحدث تحولاً كبيراً في القتال.

بالمقابل، وصفت السفارة الروسية في برلين، قرار ألمانيا تزويد أوكرانيا بدبابات ليوبارد بـ«الخطير للغاية»، معتبرة في بيان نشرته وكالة «سبوتنيك» الروسية أن قرار ألمانيا يأخذ الصراع إلى مستوى جديد من المواجهة.

بدوره، توعد نائب رئيس مجلس الأمن الروسي، ديمتري ميدفيديف بالسيطرة على البحر وحرمان أوكرانيا منه قائلاً «الغواصات قوية جداً، خاصة بالنظر إلى أنه قريباً لن يكون لنظام كييف بحر على الإطلاق»، في إشارة إلى أن هناك توجهاً روسياً لمنع الغرب من تزويد أوكرانيا بالأسلحة عبر البحر.





Source link

اترك تعليقاً