ترامب: سأكون ديكتاتورا ليوم واحد إذا فزت برئاسة أمريكا 2024

ترامب: سأكون ديكتاتورا ليوم واحد إذا فزت برئاسة أمريكا 2024




سئل الرئيس الأمريكى السابق دونالد ترامب خلال مقابلة مع شبكة فوكس نيوز، عما اذا كان سينتقم من منافسيه اذا فاز بولاية ثانية فى الانتخابات الامريكية 2024 بسبب المحاكمات القضائية التى يصفها بانها ذات دوافع سياسية، وسط سيطرة المرشح الجمهورى على الانتخابات الرئاسية التمهيدية لحزبه.


 


قال مضيف برنامج “فوكس نيوز” شون هانيتى، فى مقابلة مع ترامب: “هل تعد أمريكا الليلة بأنك لن تسيء استخدام السلطة أبدًا للانتقام من أى شخص؟”، فأجاب ترامب: “باستثناء اليوم الأول. وبعد ذلك، أنا لست ديكتاتورا”. وأشار ترامب إلى أنه سيستخدم سلطاته الرئاسية لإغلاق الحدود الجنوبية مع المكسيك وتوسيع التنقيب عن النفط.


 


 


ثم أوضح ترامب الأمر أكثر، قائلًا فى إشارة إلى هانيتي: “أنا أحب هذا الرجل”، وقال هانيتي: “لن تصبح ديكتاتورًا، أليس كذلك؟”، فأجاب ترامب: “لا، لا، لا. باستثناء اليوم الأول”.


 


وسرعان ما استغل قادة حملة جو بايدن كلمات ترامب، وأصدرت مديرة حملة بايدن، جولى تشافيز، بيانا قالت فيه أن “دونالد ترامب أخبرنا بالضبط بما سيفعله إذا أعيد انتخابه، وقال الليلة أنه سيكون ديكتاتورا فى اليوم الأول. يجب على الأمريكيين أن يصدقوه”.


 


وأمس الثلاثاء، قال الرئيس جو بايدن لمؤيديه أنه “إذا لم يترشح ترامب، فلست متأكدا من أننى سأترشح للرئاسة مرة أخرى. لا يمكننا أن نسمح له بالفوز”.


 


وفى وقت سابق من المقابلة، سأل هانيتى ترامب عما إذا كان لديه “بأى شكل من الأشكال” “أى خطط على الإطلاق، إذا أعيد انتخابه رئيسا، لإساءة استخدام السلطة، وانتهاك القانون لاستخدام الحكومة لملاحقة الناس، فأجاب ترامب ساخرا من الديمقراطيين: “هل تعنى انهم يستخدمون ذلك الآن؟”


 


ووفقا للتقرير، أثار خطاب حملة ترامب وخططه الشاملة لولاية ثانية، والتى تشمل طرد قطاعات كبيرة من البيروقراطية الفيدرالية واستهداف منافسيه، قلق الديمقراطيين وأصبح حجة انتخابية رئيسية لبايدن بينما يستعد لمباراة العودة المحتملة ضد ترامب.



onwnews link

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *