تهديد إسرائيلي يجبر إليون ماسك على التراجع

[ad_1]

تراجع رجل الأعمال الأمريكي إيلون ماسك اليوم عن تصريحه بأن شركة “ستارلينك” ستقدم خدمات الإنترنت الفضائي لمنظمات الإغاثة الدولية في قطاع غزة.

وكتب ماسك منشورا عبر منصة “إكس” (تويتر سابقا) قال فيه: “نحن لسنا سذجاً، ووفقا لمنشوري لم تحاول أي محطة تابعة لـ Starlink الاتصال من غزة، وإذا حدث ذلك فسنتخذ إجراءات استثنائية للتأكد من أنه يستخدم لأهداف إنسانية بحتة”.

وأضاف: “وقبل ذلك سنقوم بإجراء فحص أمني مع كل من الحكومتين الأمريكية والإسرائيلية قبل تشغيل ولو محطة واحدة هناك”.

جاء ذلك عقب تعرضه لهجوم قوي من قبل وزير الاتصالات الإسرائيلي شولوم كرعي، الذي أدان إتاحة ماسك لمنظمات الإغاثة الدولية استخدام خدمات “ستار لينك”، وأعلن قطع إسرائيل علاقاتها مع شركة “سبيس إكس” المملوكة له.

وكان قد طالب نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي في وقت سابق ماسك بتوفير الاتصالات والإنترنت لقطاع غزة بعد انقطاعها انقطاعاً كاملا بسبب غارات إسرائيل ودشنوا وسما، ما دفع ماسك للرد على المطالبات بالوعد بإيصال الإنترنت الفضائي “ستارلينك” إلى غزة بعد تصدر هشتاج “starlink for gaza” منصات التواصل الإجتماعي.

[ad_2]

مصدر اخبار اانونيوز

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *