جارديان: 28 حكومة توقع على إعلان موحد حول مخاطر الذكاء الاصطناعى

[ad_1]


اتفقت المملكة المتحدة والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي والصين على أن الذكاء الاصطناعي يشكل خطراً كارثياً محتملاً على البشرية، في أول إعلان دولي للتعامل مع التكنولوجيا سريعة الظهور.


ووقعت 28 حكومة على ما يسمى بإعلان بلتشلي في اليوم الأول من قمة سلامة الذكاء الاصطناعي، التي استضافتها الحكومة البريطانية، وفقا لصحيفة “الجارديان” البريطانية.


ولا يوافق الإعلان على إنشاء مركز اختبار دولي في المملكة المتحدة، كما كان يأمل البعض في الحكومة البريطانية. ولكنها توفر نموذجاً للتعاون الدولي في المستقبل، حيث من المقرر الآن عقد مؤتمرات قمة بشأن السلامة في المستقبل في كوريا الجنوبية في غضون ستة أشهر وفي فرنسا في غضون عام واحد.


وجاء في الإعلان: “هناك احتمال لحدوث أضرار جسيمة، وحتى كارثية، سواء كانت متعمدة أو غير مقصودة، ناجمة عن القدرات الأكثر أهمية لنماذج الذكاء الاصطناعي هذه“.


ورحب ريشي سوناك، رئيس الوزراء البريطاني، بالإعلان، واصفا إياه بأنه “إنجاز تاريخي يرى أن أعظم قوى الذكاء الاصطناعي في العالم تتفق على الحاجة الملحة لفهم مخاطر الذكاء الاصطناعي“.


وقالت ميشيل دونيلان، وزيرة التكنولوجيا في المملكة المتحدة، للصحفيين: “للمرة الأولى لدينا الآن اتفاق بين الدول على أننا بحاجة إلى النظر ليس فقط بشكل مستقل، بل بشكل جماعي في المخاطر المحيطة بالذكاء الاصطناعي الحدودي“.


ويشير مصطلح “فرونتير أيه أي”  إلى أحدث الأنظمة، والتي يعتقد بعض الخبراء أنها يمكن أن تصبح أكثر ذكاءً من الأشخاص في مجموعة من المهام. وفي حديثه على هامش القمة، حذّر ملياردير التكنولوجيا إيلون ماسك قائلاً: “للمرة الأولى، لدينا وضع حيث يوجد شيء سيكون أكثر ذكاءً بكثير من أذكى إنسان… ليس من الواضح بالنسبة لي أننا نستطيع التحكم فعلياً في مثل هذه الأمور”.

[ad_2]

onwnews link

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *