حزب المؤتمر: أرض الفيروز تحظى بمكانة خاصة لدى المصريين والدولة تضع أولوية لتنميتها

[ad_1]


قال الدكتور السعيد غنيم، النائب الأول لرئيس حزب المؤتمر، إن الدولة المصرية عازمة على تنمية سيناء، وذلك فى إطار توجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسى، بالعمل على التنمية الشاملة فى المحافظة ورفع مستوى معيشة مواطنيها.


 


وأشار النائب الأول لرئيس حزب المؤتمر، إلى أن الرؤية المستقبلية للمشروعات التنموية في شبه جزيرة سيناء، تتضمن دراسة إنشاء 20 تجمعا تنمويا جديدا في نطاق مراكز رفح والعريش والشيخ زويد خلال الفترة القليلة المقبلة، وهذه المشروعات التنموية لأرض الفيروز لم تكن لتتحقق لولا عودة الأمن والاستقرار والحياة إلى طبيعتها في محافظة شمال سيناء، وهذا ما تحقق على مدار السنوات الأخيرة.


 


 


وأشاد السعيد غنيم، بحجم الإنجازات والتعمير الذى شهدته سيناء، حيث تتضمن الرؤية المستقبلية إنشاء ما يزيد عن 40 مشروعًا استثماريًا تنمويًا ضخمًا في محافظة شمال سيناء، بين مشروعات سياحية وصناعية وتجارية ولوجستية وزراعية كبرى، وللعريش نصيب كبير منها حيث سيتم عمل مركز تنمية سياحية في العريش، ومركز ترفيهي سياحي خدمي تجاري عالمي بالعريش، ومركز تنمية بيئي في بئر العبد، ومركز تنمية سياحي على بحيرة البردويل، وآخر في طابا.


 


وأكد “غنيم”، على أن هناك عزم وإصرار من الدولة المصرية على تنمية سيناء، مضيفا:” مصر الدولة والحكومة والشعب تعتبر تنمية وتعمير سيناء قضية أمن قومى لها الأولوية فى مشروعات البناء والتنمية، وهذه التنمية بمثابة رسالة طمأنة للداخل والخارج بأن سيناء أصبحت آمنة بفضل قواتنا المسلحة والشرطة والذين قدموا تضحيات غالية في مواجهة الإرهاب الأسود للحفاظ على سيناء تلك البقعة الغالية من الأراضى المصرية على جموع الشعب المصرى ولها مكانة خاصة لدى الجميع”.

[ad_2]

مصدر اخبار انونيوز

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *