خفقان القلب بسرعة خلال الحمل.. هل علامة مقلقة؟

خفقان القلب بسرعة خلال الحمل.. هل علامة مقلقة؟




قد تعاني بعض النساء الحوامل من ضربات قلب سريعة، وهذا يتسبب في شعورهن بالقلق، وخلال التقرير المنشور عبر موقع healthshots سنتعرف إذا كانت هذه العلامة مقلقة أم لا.


ما هي خفقان القلب؟


خفقان القلب هو الإحساس بالرفرفة أو ضربات القلب السريعة التي يمكن الشعور بها في الرقبة باستثناء الصدر، وعلى الرغم من أنها في كثير من الأحيان غير ضارة، إلا أنها يمكن أن تكون في بعض الأحيان علامة على وجود مشكلة قلبية كامنة أو تنتج عن عوامل مثل التوتر.


كيف يؤثر الحمل على القلب؟


يمكن أن يؤثر الحمل على القلب بعدة طرق، فالتغيرات الهرمونية وزيادة حجم الدم يمكن أن تؤدي إلى ارتفاع معدل ضربات القلب، ويجب على القلب أن يعمل بجهد أكبر لضخ المزيد من الدم لدعم كل من الأم والجنين، . كما أن التحولات الهرمونية قد تسبب تغيرات في وظيفة الأوعية الدموية.


ويمكن أن يكون خفقان القلب شائعًا نسبيًا أثناء الحمل، ويرجع ذلك أساسًا إلى التغيرات الفسيولوجية التي تحدث في نظام القلب والأوعية الدموية، فزيادة حجم الدم والتقلبات الهرمونية والمتطلبات الإضافية على القلب يمكن أن تساهم في خفقان القلب.


ما أسباب خفقان القلب أثناء الحمل؟


يمكن أن يعزى خفقان القلب أثناء الحمل إلى عوامل مختلفة تتعلق بالتغيرات الفسيولوجية التي تحدث في الجسم. تشمل بعض الأسباب الشائعة ما يلي:


– التغيرات الهرمونية


زيادة مستويات الهرمونات مثل البروجسترون يمكن أن تؤثر على نظام القلب والأوعية الدموية. هذا يمكن أن يؤدي إلى تغييرات في معدل ضربات القلب والإيقاع.


– زيادة حجم الدم


خلال فترة الحمل، ينتج الجسم المزيد من الدم حتى يتمكن من دعم الطفل. أثناء الحمل، يرتفع حجم الدم بنسبة 20 إلى 100 بالمائة عن مستويات ما قبل الحمل، وفقًا لجمعية القلب الأمريكية . وهذا يمكن أن يؤدي إلى عمل القلب بجهد أكبر ويحتمل أن يسبب خفقان القلب.


– تغيرات في ضغط الدم


ويقول الخبير إن الحمل يمكن أن يؤثر على ضغط الدم، وقد تساهم التقلبات في خفقان القلب.


– التوتر والقلق


يمكن أن يزداد التوتر العاطفي أو القلق أثناء الحمل. هذا قد يؤدي إلى خفقان القلب.


– فقر الدم


فقر الدم (انخفاض عدد خلايا الدم الحمراء) هو حالة شائعة أثناء الحمل. يمكن أن يؤدي إلى خفقان القلب.


– حساسية الكافيين


قد تصبح بعض النساء الحوامل أكثر حساسية للكافيين. يقول الدكتور بورس إن تناوله يمكن أن يساهم في خفقان القلب.


– النشاط البدني


يمكنك ممارسة التمارين أثناء الحمل . لكن التغيرات في مستويات النشاط البدني أو الضغط على الجسم أثناء ممارسة التمارين الرياضية يمكن أن تؤدي في بعض الأحيان إلى خفقان القلب.


متى تقلق بشأن خفقان القلب أثناء الحمل؟


غالبًا ما يكون خفقان القلب العرضي أثناء الحمل أمرًا طبيعيًا بسبب التغيرات الهرمونية والفسيولوجية. لكن الخفقان المستمر أو الشديد قد يدعو للقلق، في حصول بعض الأعراض ومنها:


– حدوث الخفقان بشكل متكرر أو يستمر لفترة طويلة.


– الدوخة أو ألم في الصدر أو ضيق في التنفس.


– المعاناة من أمراض القلب الموجودة مسبقًا.



onwnews link

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *