روسيا: على أوكرانيا أن تفهم استحالة تحقيق النصر في ساحة المعارك

[ad_1]

قال المتحدث باسم الرئاسة الروسية ديمتري بيسكوف، أمس الخميس، إن على كييف أن تفهم أنه ليس لديها احتمالات للنصر في ساحة المعركة، وكلما أسرعت في فهم ذلك، كلما كان من الممكن حل الوضع بشكل أسرع، بالتوازي مع تحذير روسي لأوكرانيا من اللعب بالنار النووية بعد قصف محطة زابوروجيا، فيما قال الجيش الاوكراني إن القوات الروسية تحاول تنظيم صفوفها لشن هجمات جديدة على مدينة أفدييفكا المحاصرة.

وتعليقاً على تصريحات قائد القوات الأوكرانية، فاليري زالوجني بأن الصراع وصل إلى طريق مسدودة أضاف بيسكوف: لا، لم يصل إلى طريق مسدود، تواصل روسيا باستمرار إجراء عملية عسكرية خاصة، ويجب تحقيق جميع الأهداف. وتابع: في الواقع، كان على كييف أن تفهم منذ فترة طويلة أنه حتى الحديث عن أي احتمالات لانتصار كييف في ساحة المعركة، أمر سخيف.

في الأثناء، قال الجيش الأوكراني ن القوات الروسية تحاول إعادة تنظيم صفوفها، وتعويض خسائرها قرب مدينة أفدييفكا بشرق أوكرانيا قبل محاولة الضغط بشن هجمات جديدة في مسعى لتطويق المدينة المحاصرة.

من جهة أخرى، أبدى وزير الخارجية الأوكراني دميترو كوليبا «تفاؤله» في برلين بشأن بدء مفاوضات انضمام بلاده إلى الاتحاد الأوروبي. وصرح كوليبا للصحفيين على هامش مؤتمر حول مستقبل أوروبا «نحن متفائلون. لقد قمنا بالكثير من الإصلاحات واعتمدنا القوانين اللازمة للاستجابة للتوصيات» التي قدمتها بروكسل.

وفي موسكو، أكدت الخارجية الروسية أن أوكرانيا لا تلتزم بمبادئ الوكالة الدولية للطاقة الذرية بشأن ضمان السلامة النووية في النزاعات المسلحة، ولا تطبق توصياتها حول ضمان سلامة محطة زابوروجيا. وأعلن ذلك مدير الإدارة الثانية لدول رابطة الدول المستقلة بالخارجية الروسية أليكسي بوليشوك، وأشار إلى أن المحاولات الأوكرانية للاستيلاء على هذه المحطة الكهروذرية، معروفة جيداً.

وأضاف الدبلوماسي الروسي: نحن ندين مثل هذه التصرفات من جانب كييف، وندعو الدول الغربية إلى عدم تجاهل ألعابه الخطيرة بالنار النووية».

من جهة ثانية، أعلنت وزارة الدفاع الروسية تدمير مقاتلة أوكرانية من طراز «سوخوي-27» في مطار ميرغورود في منطقة بولتافا، فضلاً عن إسقاط 31 طائرة مسيرة خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية، وصدت هجومين للقوات المسلحة الأوكرانية في اتجاه كوبيانسك. (وكالات)

[ad_2]

مصر اخبار انونيوز

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *