ضمانات لاحتواء الذكاء الاصطناعي – جريدة الوطن السعودية

[ad_1]

احتل الذكاء الاصطناعي اهتماما شخصيا عميقا للرئيس الأمريكي جو بايدن، مع قدرته على التأثير على الاقتصاد والأمن القومي، لذا يوقع بايدن أمرا تنفيذيا شاملا لتوجيه تطوير الذكاء الاصطناعي – يطالب الصناعة بتطوير معايير السلامة والأمن، وإدخال حماية جديدة للمستهلك وإعطاء الوكالات الفيدرالية قائمة واسعة من المهام للإشراف على التكنولوجيا تتقدم بسرعة.

ويعكس هذا الأمر جهود الحكومة لتشكيل كيفية تطور الذكاء الاصطناعي بطريقة يمكنها تعظيم إمكانياته واحتواء مخاطره.

وأشار كبير موظفي البيت الأبيض، جيف زينتس، إلى أن بايدن أعطى موظفيه توجيهات للتحرك بشكل عاجل بشأن هذه القضية، بعد أن اعتبر التكنولوجيا أولوية قصوى.

وقال زينتس إن الرئيس الديمقراطي أخبره: «لا يمكننا التحرك بوتيرة حكومية عادية». «علينا أن نتحرك بسرعة، إن لم يكن أسرع من التكنولوجيا نفسها».

مخاطر التواصل

ومن وجهة نظر بايدن، تأخرت الحكومة في معالجة مخاطر وسائل التواصل الاجتماعي، والآن يتصارع الشباب الأمريكي مع قضايا الصحة العقلية ذات الصلة.

ويتمتع الذكاء الاصطناعي بقدرة إيجابية على تسريع أبحاث السرطان، ووضع نموذج لآثار تغير المناخ، وتعزيز الناتج الاقتصادي ولكنها قد تشوه أيضًا المفاهيم الأساسية للحقيقة بصور كاذبة، وتعمق عدم المساواة العرقية والاجتماعية، وتوفر أداة للمحتالين والمجرمين.

وباستخدام قانون الإنتاج الدفاعي، سيتطلب الأمر من مطوري الذكاء الاصطناعي الرائدين مشاركة نتائج اختبارات السلامة والمعلومات الأخرى مع الحكومة. وسيقوم المعهد الوطني للمعايير والتكنولوجيا بوضع معايير لضمان سلامة أدوات الذكاء الاصطناعي قبل الإصدار العام.

وستقوم وزارة التجارة بإصدار إرشادات لتسمية المحتوى الذي تم إنشاؤه بواسطة الذكاء الاصطناعي ووضع علامة مائية عليه للمساعدة في التمييز بين التفاعلات الأصلية وتلك التي تولدها البرامج. ويتطرق الأمر أيضًا إلى مسائل الخصوصية والحقوق المدنية وحماية المستهلك والبحث العلمي وحقوق العمال.

وقال مسؤول في الإدارة قام بمعاينة الأمر في مكالمة يوم الأحد مع الصحفيين، إن قوائم المهام ضمن الأمر سيتم تنفيذها والوفاء بها على مدى 90 يومًا إلى 365 يومًا، مع مواجهة عناصر السلامة والأمن للمواعيد النهائية المبكرة. وأطلع المسؤول الصحفيين شريطة عدم الكشف عن هويته، كما يطلب البيت الأبيض.

[ad_2]

مصدر اخبار اانونيوز

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *