«غرف دبي» تتعاون مع «هامبورغ» لتأسيس «ممر الابتكار»

[ad_1]

عادي

لتعزيز جودة الحياة وخلق فرص العمل

1 نوفمبر 2023

18:15 مساء




قراءة

دقيقتين

دبي:«الخليج»
وقّعت غرف دبي خلال فعاليات اليوم الأول لمنتدى دبي للأعمال، اتفاقية تعاون مع غرفة تجارة هامبورغ الألمانية لتأسيس «ممر الابتكار»، بين مجتمعي الأعمال في المدينتين، وهي مبادرة تهدف إلى دعم الشركات والمشاريع الناشئة في المدينتين بالتقنيات والمنتجات والخدمات المبتكرة.
وتهدف الاتفاقية إلى تسهيل دخول الشركات الناشئة في دبي وهامبورغ أسواق المدينتين، وتعزيز التعاون بين منظومتي الابتكار، وممارسة الأعمال بين الجانبين في مجال توفير الأدوات التي تحتاجها الشركات للنمو، مثل الأبحاث والتطوير ورأس المال الاستثماري وبيئات الاختبار ،بشكل يسمح لها بدخول أسواق جديدة والتوسع في الأسواق الخارجية.
وقال محمد علي راشد لوتاه، مدير عام غرف دبي، إن الاتفاقية الموقعة مع غرفة تجارة هامبورغ تعتبر فريدة من نوعها، حيث تربط مجتمعي الأعمال في المدينتين بشراكة في مجالات الابتكار والأبحاث والتوسع الخارجي، الأمر الذي سيساهم في تعزيز تنافسية شركات المدينتين، وقدرة شركات دبي على الاستفادة من أحدث التقنيات والابتكارات والخبرات العالمية.
وأضاف لوتاه: «أولويتنا تحسين وتطوير بيئة الأعمال في إمارة دبي، وشراكتنا مع غرفة تجارة هامبورغ تخدم هذه الأولوية الاستراتيجية، وتفعّل من جهودنا لخدمة مجتمع الأعمال وتعزيز تنافسيته وقدرته على مواجهة التحديات من خلال الابتكار في إيجاد الحلول الملائمة».
بدوره، قال الدكتور مالتي هيني، الرئيس التنفيذي لغرفة تجارة هامبورغ: «تتميز كل من هامبورغ ودبي بأن منظومتي الابتكار في المدينتين تكملان بعضهما بعضاً بشكل مثالي. وتتمتع هامبورغ بقطاع صناعي كبير يشمل الصناعات الأساسية، مثل النحاس والألومنيوم والصلب، والتي تعتبر مهمة في مجال تحول الطاقة والخدمات اللوجستية وتكنولوجيا الطيران. وتوفر هامبورغ لمجتمع الأعمال في دبي الفرصة للاستفادة من التواصل مع مؤسسات بحثية مرموقة، وبنية تحتية بحثية متطورة، واقتصاد متنامٍ لعلوم الحياة. وباعتبارنا وجهة رائدة للتجارة الخارجية، فإننا أيضاً بوابة إلى الأسواق الأوروبية الأخرى. وسيساهم «ممر الابتكار» بالتعاون مع غرف دبي، شريكنا الدائم والعريق، في تسريع الأبحاث وتطوير الحلول المبتكرة والوصول إلى الأسواق خارج المنطقة».
وتركز اتفاقية التعاون على الابتكار لصياغة مستقبل الاقتصاد، حيث يعتبر الابتكار ضماناً للتنافسية، ويعزز من جودة الحياة ويخلق فرص عمل، باعتباره كذلك جزءاً من الحلول لمواجهة التحديات. وتعتبر الشركات المحفز الأساسي للحلول والمنتجات والتقنيات المبتكرة.
وتعتبر دبي وجهة رائدة لحلول الأعمال المبتكرة، حيث تتيح للشركات العالمية بيئة خصبة لتجربة حلولهم، وتسهيل التواصل والحوار مع المستثمرين وصناديق الأسهم الخاصة. وتمثل الإمارة شريكاً مثالياً لتسريع الابتكار، وعلاقات الشراكة الدولية لشركات هامبورغ، بما ينسجم مع أهداف استراتيجية «هامبورغ 2040».

https://tinyurl.com/4jdrnfff

[ad_2]

مصدر اخبار انوانيوز

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *