كريستيان برجر: الاتحاد الأوروبى دشن أكبر محطة تحلية مياه بغزة لكنها تحتاج وقودا

[ad_1]


قال السفير كريستيان بيرجر، رئيس وفد الاتحاد الأوروبي بالقاهرة، إن الاتحاد الأوروبي دشن أكبر محطة لتحلية مياه البحر في غزة منذ سنوات، بالتعاون مع البنك الإسلامي للتنمية، لكن الأزمة الحالية، تعود إلى نفاذ الوقود اللازم للطاقة المطلوبة لتشغيل هذه المحطات وتوفير الطاقة، مؤكدًا على ضرورة إيجاد طريقة لوصول المساعدات الإنسانية بشكل أكبر إلى قطاع غزة، وخاصة الوقود من أجل محطات تحلية المياه وتوفير المياه للمدنين .


 وأعرب السفير كريستيان برجر رئيس وفد الاتحاد الاوروبي في مصر، عن شكره للرئيس عبد الفتاح السيسي لتسهيل نقل الجرحي من غزة إلي المستشفيات، وكذلك تسهيل خروج الاجانب حاملي الجنسيات الأجنبيه من خلال معبر رفح، مشيرًا الي مشاركته أمس في استقبال طائرة حملت 54 طنا من المساعدات الطبية التي تم تسليمها الي الهلال الاحمر لمساعدة المصابين .


وأكد السفير خلال مؤتمر صحفي اليوم، علي احترام موقف مصر والرئيس عبد الفتاح السيسي بشأن عدم السماح بتهجير الفلسطينين إلى سيناء، وهو أمر لا نقاش فيه، مشيرا الي  اجراء مناقشات مستمرة بين مصر واسرائيل يدعمها الاتحاد الاوروبي من اجل ادخال المزيد من المساعدات، والتي تأخذ بدورها وقتًا من خلال نقلها من شاحنات مصرية إلى أخرى تتبع الأمم المتحدة، والبضائع التي تدخل الي غرة يتم تحميلها من الشاحنات المصريه التى تحملها تديرها الامم المتحدة،  وهذا يتطلب وقتًا يستدعى إرسال المزيد من الشاحنات على الأقل 100 شاحنة يوميًا .


كان  الاتحاد الأوروبى قد رحب  بإجلاء عدد من مواطنيه وغيرهم من الرعايا الأجانب، بالإضافة إلى الجرحى عبر معبر رفح الحدودي بين قطاع غزة ومصر.


وجاء ذلك في بيان صحفي قصير نشرته المفوضية الأوروبية، عبر موقعها الرسمى، مع الاشارة إلى أن الاتحاد الأوروبي ضاعف مساعداته الإنسانية إلى غزة 3 مرات لتصل إلى 78 مليون يورو، بهدف تمكين شركائه من مواصلة عملهم الإنساني دخل القطاع المُحاصر من قبل الجيش الإسرائيلى.

[ad_2]

onwnews link

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *