«مركز الابتكار الصيني».. بوابة لدخول الشركات إلى دبي

[ad_1]

دبي: «الخليج»
وقّعت غرف دبي، خلال فعاليات اليوم الأول لمنتدى دبي للأعمال، مذكرة تفاهم مع شركة «رويال بيلت للمعارض» لتأسيس وإنشاء «مركز الابتكار الصيني» الذي سيعد بوابة للشركات الصينية الراغبة في تأسيس حضورها في دبي، والتوسع من الإمارة إلى أسواق المنطقة والعالم.
ويُعد المركز أول مساحة من نوعها في منطقة الشرق الأوسط لعرض التقنيات والخدمات المبتكرة للشركات الصينية، وتسريع توسّعها من دبي إلى أسواق المنطقة والعالم. وبالتعاون مع غرف دبي، يوفر المركز للشركات الصينية منصة متكاملة لعقد شراكات الأعمال واجتماعات الأعمال الثنائية، وتنظيم الفعاليات المتنوعة لعرض المنتجات والخدمات المبتكرة.
وسيتخصص المركز في جمع الشركات الصينية مع ممثلي القطاعين العام والخاص في دبي لدعمهم في تأسيس أعمالهم في دبي. كما سيدعم الأبحاث في مجال تعزيز الملكية الفكرية الصينية في المنطقة.
وسيتعاون المركز مع الحكومة الصينية على مستويات مختلفة تشمل الجهات المركزية والإقليمية وعلى مستوى المدن لدعم تنظيم معارض متخصصة حسب المناطق والأقاليم الصينية، وتنظيم بعثات تجارية لاستخدام المركز منصة لدخول سوق دبي، وسيركز على الشركات الصينية المتخصصة في قطاعات مستقبلية رئيسية تشمل المدن الذكية وقطاعات الثورة الصناعية الرابعة، والتكنولوجيا النظيفة والتقنيات الصحية، إضافة إلى الصناعات المتقدمة.
وأكد محمد علي راشد لوتاه مدير عام غرف دبي أن المركز سيساعد الشركات الصينية المتعددة الجنسيات على الاستفادة من المزايا التنافسية المتنوعة للإمارة لدعم خطط توسعها الخارجي، مشيراً إلى أن تأسيس المركز يعزز العلاقات التجارية والاستثمارية بين دبي والصين، ويرسخ مكانة دبي وجهة عالمية للاستثمارات الأجنبية المباشرة، وقاعدة للمنتجات والخدمات المبتكرة للشركات العالمية.
وجرى توقيع مذكرة التفاهم ضمن مبادرة منصة صفقات الأعمال «ذي ديلز هوب»، المنصة المخصصة للإعلان عن صفقات الأعمال والاستثمار والتعاون والشراكات والمشاريع الجديدة بين قادة الأعمال والمستثمرين في دبي ونظرائهم حول العالم من المشاركين في منتدى دبي للأعمال، الذي تنظمه غرف دبي. وتعكس هذه المبادرة المبتكرة التزام الغرف بدفع عجلة التجارة والاستثمار العالميين، بما يرسّخ مكانة دبي مدينةً عالميةً رائدة لممارسة الأعمال.
يجمع منتدى دبي للأعمال، الذي عقد الأربعاء والخميس تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، أصحاب المصلحة الرئيسيين من القطاعين الحكومي والخاص من جميع أنحاء العالم لاستكشاف فرص عقد شراكات اقتصادية استراتيجية جديدة، وتطوير شبكات دولية أقوى، وفتح آفاق جديدة للأعمال والتجارة والاستثمار.

[ad_2]

مصدر اخبار انوانيوز

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *