نائب رئيس البورصة: قيد الشركات العائلية بسوق المال يساعدها على النمو

[ad_1]

أكدت هبة الصيرفي، نائب رئيس البورصة المصرية، أهمية هيكلة الشركات العائلية التي تطمح في التوسع والنمو بطريقة احترافية وبمنهجية عمل قائمة على اختيار الأكفأ، سواء عند التعيين أو التصعيد، وكذلك مؤسسية عملية اتخاذ القرار، كما أكدت على ضرورة الالتزام بمبادئ وقواعد الحوكمة لما لذلك من مردود إيجابي على زيادة فرص التمويل ونمو الشركات وتعظيم ربحيتها واستمراريتها على المدى الطويل.


 


وجاء ذلك خلال مشاركة هبة الصيرفي، نائب رئيس البورصة المصرية، في الجلسة النقاشية الثانية بعنوان “هيكلة وحوكمة الشركات العائلية” بمؤتمر “الشركات العائلية: فرص التوسع والاستمرار”، والذي نظمه المركز المصري للتحكيم الاختياري وتسوية المنازعات المالية غير المصرفية.


 


وقالت “الصيرفي”: “لا بد للشركات العائلية من النظر إلى قواعد الحوكمة كعامل مساعد على التوسع والنمو وعنصر داعم لاستمراريتها، وليس كعبء إداري أو تنظيمي أو مالي.” 


 


أشارت الصيرفي إلى أهمية هيكلة الشركات التي ترغب في القيد مع تطبيقها للممارسات الرشيدة في الإدارة، بما في ذلك الحوكمة والإفصاح، لما لذلك من أهمية في ضبط وتطوير أدائها المالي والتشغيلي وانعكاس ذلك على تحسن مؤشرات الأداء، مضيفًا أن الالتزام بقواعد الإفصاح والشفافية يساعد الشركات المقيدة على بناء الثقة مع المستثمرين الحاليين والمرتقبين لما فيه صالح الشركات. 


 


وأشادت هبة الصيرفي نائب رئيس البورصة، بالدور الفعال الذي يقوم به “المركز المصري للتحكيم الاختياري وتسوية المنازعات المالية غير المصرفية” في حل الخلافات بعيدًا عن ساحات التقاضي وبمنهجية توفر الوقت والمجهود والمال وتتناسب مع طبيعة عمل مجتمع الأعمال وأيضا بيئة العمل في الشركات العائلية.

[ad_2]

مصدر اخبار انونيوز

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *