نائب وزير الزراعة: الحكومة ستأخذ بتوصيات “الشيوخ” للنهوض بزراعة القطن

[ad_1]


 


أكد الدكتور مصطفى الصياد، نائب وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، أن القطن يمثل مصدر دخل قومي كبير لمصري، لا سيما النقد الأجنبي.


جاء ذلك خلال الجلسة العامة لمجلس الشيوخ، برئاسة المستشار عبد الوهاب عبد الرازق، رئيس المجلس، اليوم الثلاثاء، لمناقشة تقرير اللجنة المشتركة من لجنة الزراعة والرى ومكتب لجنة الشئون المالية والاقتصادية والاستثمار عن دراسة بشأن “زراعة القطن المصرى – التحديات والمحفزات لتحسين المناخ الاستثمارى”.


وأوضح أن الدراسة في منتهى الأهمية، وتقرير اللجنة واقعي، حيث وضح التحديات والأسباب التي أدت لتراجع زراعة المحصول، مشيرا إلى أنه سيتم الأخذ بالتوصيات في الخطط التنفيذية التي نعمل عليها حاليا من أجل النهوض بصناعة القطن، وتحقيق عائد اقتصادي كبير منه.


وأعلن أنه سيتم الاستفادة الكاملة من التوصيات الواردة بدراسة زراعة القطن، مشيرا إلى أن الحكومة تقوم بإجراءات من أجل تحسين زراعة القطن وعودته لسابق عهده.


وقال الدكتور مصطفى الصياد: نوجه الشكر للجنة الزراعة والرى على هذا التقرير الوافي عن هذه الدراسة المهمة، وضح التحديات والأسباب التي ادت إلى تراجع زراعة مساحات القطن، ووضح أيضا التنسيق الذي قامت به الحكومة الفترة الماضية، لزراعة قطن لازم يكون هناك عائد اقتصادي على الدولة والفلاح، ولازم يكون هناك قيمة مضافة، وما قامت به الحكومة ليكون هناك عائد وقيمة مضافة سواء إقامة وتطوير مصانع، وهناك 4 مجالات كلنا نحتاج إليها من القطن، سواء فى الزيوت والمنسوجات والغزل والنسيج وغيرها، وكحكومة نشكر المجلس على هذه التوصيات والمقترحات ونأخذها كلها فى الإجراءات والخطط التنفيبذية التى نشتغل عليها حاليا لأنها تضيف على تحسين الأداء الحكومي والنهوض بزراعة القطن وتحقيق العائد الاقتصادي منها”.


 

[ad_2]

مصدر اخبار انونيوز

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *