نصائح للتعامل مع تسمم الحمل ومنع المضاعفات

نصائح للتعامل مع تسمم الحمل ومنع المضاعفات




تسمم الحمل من المشاكل الصحية التي تظهر أثناء الحمل، حيث يحدث ارتفاع ضغط الدم للمرأة الحامل، وعادة ما يؤثر على الكبد والكلى، ويتم تحديد هذه الحالة عادة بعد الأسبوع العشرين من الحمل ويمكن أن تؤثر على كل من الأم الحامل والجنين، في هذا التقرير نقدم نصائح للتعامل مع تسمم الحمل ومنع المضاعفات.


ويمكن أن يكون من الصعب اكتشاف تسمم الحمل ويجب على المرأة الحامل أن تكون أكثر حذرًا من الأعراض ويجب ألا تتجاهل حتى علامة صغيرة منه، بحسب موقع “تايمز أوف إنديا”.


أعراض تسمم الحمل


– يمكن أن يكون هناك تورم في اليدين والوجه أو زيادة مفاجئة في الوزن.


– احترسى من ارتفاع ضغط الدم الذي يصاحبه في كثير من الأحيان الصداع واضطراب الرؤية.


– قد يشير الغثيان أو القيء المستمر إلى تسمم الحمل الشديد.


عوامل الخطر


– وجود تاريخ عائلي للإصابة بتسمم الحمل.


– انتبهي إذا كنتِ حاملاً بتوأم أو أكثر، وكذلك إذا كنتِ تعانين من مرض سابق (ارتفاع ضغط الدم والسكري وأمراض الكلى وما شابه).


الحالتان المصاحبتان لها هما الولادة المبكرة وانخفاض وزن الطفل عند الولادة


فحوصات ما قبل الولادة المنتظمة


ستساعد الفحوصات المنتظمة الطبيب على مراقبة ضغط الدم وأعراض تسمم الحمل أثناء زياراتك.


إذا تم الكشف عن تسمم الحمل في وقت مبكر، تكون الفرص أعلى لكل من الأم والطفل للحصول على تشخيص أفضل.


تعديلات نمط الحياة للتعامل مع تسمم الحمل


لكي تتمتعى بصحة جيدة، من الضروري اتباع نظام غذائي متوازن، وخاصة الفواكه والخضروات ومنتجات الحبوب الكاملة.


– النشاط البدني تحت إشراف طبيبك. قد يتضمن ذلك اتباع روتين تمرين موصى به ومصمم من قبل طبيبك.


متى تطلبى المساعدة


– لا تنتظرى، اتصلى بطبيبك على الفور إذا لاحظت أي أعراض قد تكون مثيرة للقلق


– لا يمكن إدارة تسمم الحمل بشكل فعال إلا من خلال الرعاية الطبية الطارئة.



onwnews link

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *