هل تساعدك الساونا على حرق الدهون وإنقاص وزنك.. اعرف فوائدها

هل تساعدك الساونا على حرق الدهون وإنقاص وزنك.. اعرف فوائدها




هناك العديد من الفوائد الصحية المرتبطة بالاستحمام بالماء الساخن بشكل منتظم، خاصة أحواض الماء الساخن “الساونا”، في هذا التقرير نتعرف على فوائد الاستحمام في أحواض الماء الساخن أو الساونا، بحسب موقع “usatoday“.


قال الدكتور توم كولين، أستاذ مساعد في مركز النشاط البدني بجامعة كوفنتري في إنجلترا: “لقد لوحظت مجموعة واسعة من الفوائد الصحية من الاستخدام المنتظم لأحواض الاستحمام الساخنة “الساونا” منها تحسين صحة القلب والأوعية الدموية لأن الماء الساخن يمكن أن يساعد في تحسين الدورة الدموية، وخفض ضغط الدم وتقليل تصلب الشرايين.


كما أن الغطس في حوض استحمام ساخن قبل النوم يمكن أن يساعد أيضًا على النوم، فعندما ننام، تنخفض درجة حرارة الجسم حيث تتباطأ معظم الوظائف أو تتوقف.


إن دخول حوض استحمام ساخن قبل النوم بساعة أو ساعتين يرفع درجة حرارة الجسم أولاً ثم يحفز عملية التبريد الطبيعية عند الخروج من الماء الدافئ.


عندما يبرد الجسم، فإنه يستعد للنوم عن طريق إرسال إشارة إلى الدماغ بأن وقت النوم قد اقترب.


هناك فوائد للاستحمام بالماء الساخن “الساونا” أيضًا للصحة النفسية


قالت إيرين إنجل، أخصائية علم النفس السريري في مركز إيرفينج الطبي بجامعة نيويورك: “إن الشعور بدفء الماء يمكن أن يساعد في تهدئة الجهاز العصبي بشكل مؤقت وتهدئة حواسنا، مما يساعد على تقليل التوتر وتعزيز الاسترخاء”.


تشمل الفوائد الأخرى للاستحمام في حوض استحمام ساخن تخفيف آلام العضلات والمفاصل وتحسين التعافي بعد التمرين. إن الاستحمام في الماء الساخن يمكن أن يساعد العضلات على التعافي بشكل أسرع، خاصة “بعد ممارسة تمارين التحمل لفترة طويلة”.


هل يمكن للساونا أن تحرق السعرات الحرارية؟


على الرغم من أنه يمكن حرق 100 سعرة حرارية أو نحو ذلك عن طريق الجلوس في حوض استحمام ساخن لمدة 30 دقيقة، إلا أن ممارسة الرياضة أفضل وتؤدي إلى العديد من الفوائد بعض هذه الفوائد الفائقة تشمل “تخفيض وزن الجسم وتقوية العضلات والعظام”.


وفي الوقت نفسه، يمكن للتدفئة السلبية عبر حوض الاستحمام الساخن أن تحاكي التمارين منخفضة الشدة عن طريق رفع معدل ضربات القلب بمقدار 20 إلى 40 نبضة في الدقيقة، “وهو ما يعادل الخروج في نزهة سريعة”.


هل من الخطر التواجد في الساونا لبعض الأشخاص؟


أحواض المياه الساخنة لا يُنصح بها للجميع، حيث يجب على مجموعات معينة من الأشخاص عدم استخدام أحواض المياه الساخنة، ومن بينهم “كبار السن والأطفال الصغار والنساء الحوامل وذلك لأن ارتفاع درجة حرارة الجسم يمكن أن يشكل خطورة على هذه المجموعات، كما أن أحواض الاستحمام الساخنة لا تزيد درجة حرارة الجسم الأساسية فحسب، بل تجعل من الصعب أيضًا على الجسم أن يبرد من خلال التعرق.



onwnews link

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *